منوعات

الإمارات تودع موسّع نهضتها..والشيخ محمد بن زايد يتقبل التعازي

بدأ الشيخ محمد بن زايد، اليوم السبت، بتقبل العزاء في وفاة رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في قصر المشرف، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية “وام”.

وقدم الشيخ محمد بن راشد وحكام الإمارات التعازي اليوم، برحيل رئيس الدولة.

“قائد التمكين”

وكانت الإمارات ودعت أمس الجمعة “قائد التمكين” الشيخ خليفة، الذي وسع نهضتها على كافة الأصعدة: الاقتصادية والتجارية والسياسية والتربوية. وعبر قادة العالم أجمع عن حزنهم لوفاة رئيس قاد بلاده نحو الازدهار والنمو.

كما عبر آلاف الإماراتيين والمقيمين فضلا عن العديد من المواطنين في كافة الدول العربية عن حزنهم لرحيل الشيخ خليفة، وللدور الذي قام به في مجال تقديم المساعدات والإعانة للعديد من الشعوب العربية في محنتها.

إلى ذلك، رفعت شوارع الإمارات صور رئيس الدولة الراحل، فيما عم الحزن كافة المناطق.

تنكيس الأعلام

فيما أعلن الحداد الرسمي في البلاد وتنكيس الأعلام مدة 40 يوماً، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من اليوم.

كما أقيمت صلاة الجنازة بعد صلاة المغرب أمس في مسجد الشيخ سلطان بن زايد، وصلاة الغائب في جميع مساجد الدولة.

ازدهار كبير

يشار إلى أن الشيخ خليفة ولد سنة 1948، وعين ولياً لعهد أبوظبي عام 1969، ثم أصبح في نوفمبر 2004 رئيساً لدولة الإمارات.

وفي ظل رئاسته، شهدت البلاد تقدماً اقتصادياً كبيراً، ونمواً تجارياً وسياحياً ملموساً، فضلا عن تعزيز للبنى التحتية والنفطية في الإمارات.

كما استلهم الشيخ خليفة في عمله سياسات والده الشيخ زايد، مؤسس الدولة، فساند الإمارات الست الأخرى طوال سنوات رئاسته.

إلى ذلك، تميز عهده الذي امتد لـ 18 عاماً بالانتقال من مرحلة التأسيس إلى مرحلة التمكين، وطُبع بازدهار كبير في البلاد على كافة الصعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى