منوعات

شمخاني: الغرب ضيع فرصة الاستفادة في مفاوضات فيينا

بعد التصريحات الإيجابية التي أدلى بها مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، معرباً عن أمله بقرب التوصل لتوافق في المفاوضات النووية، اعتبر أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن الغرب ضيع فرصة الاستفادة من تلك المحادثات.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر اليوم السبت: “أميركا نكثت بعهودها وأوروبا تقاعست، وقد دمرتا فرصة الاستفادة من حسن نية إيران في المفاوضات النووية”.

الاتفاق في المتناول

كما أضاف “إذا كانت لدى أميركا وأوروبا الرغبة في العودة إلى طاولة المفاوضات، فنحن مستعدون والاتفاق في المتناول”.

وتابع قائلاً “بلغت مفاوضات فیینا نقطة لا يمكن فيها حل العقدة إلا من خلال قبول الجانب الذي أخطأ بحقوق إيران العقلانية والمبدئية والوفاء بها”، حسب زعمه.

تأتي تلك التصريحات بعد أن أكدت الولايات المتحدة مراراً خلال الأيام الماضية أن الكرة باتت في الملعب الإيراني، معربة عن عدم تفاؤلها الكبير في التوصل لتوافق، على عكس “الأجواء الأوروبية”.

شرط خارج الاتفاق

لاسيما أن الخارجية الأميركية دعت طهران إلى التخلي عن الشروط التي لا تندرج ضمن الاتفاق النووي الموقع عام 2015، في إشارة إلى مطالبتها برفع الحرس الثوري عن لائحة المنظمات الأجنبية الإرهابية.

يذكر أن بوريل كان أكد أمس أن زيارة المنسق الأوروبية للمفاوضات النووية لطهران قبل أيام، أعادت فتح المحادثات التي توقفت في منصف مارس الماضي بعد جولات ماراتونية انطلقت في العاصمة النمساوية في أبريل 2021.

وكان الجمود خيم على تلك المفاوضات الهادفة إلى إعادة إحياء الاتفاق النوي، بعد أن وصلت إلى مراحلها النهائية، دون حل عدد من القضايا، ومن ضمنها مسألة الحرس الثوري الذي يتمتع بنفوذ سياسي وأمني واقتصادي كبير في إيران، والذي لا تزال ترفض واشنطن رفع الحظر عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى