صحة

دراسة تكشف أن الرجال المدخنون معرضون لخطر الإصابة بهشاشة العظام

توصلت دراسة جديدة  نشرت في مجلة Scientific Reports، إلى أن الرجال الذين يدخنون  –  إلى جانب السرطان وأمراض الجهاز التنفسي  –  معرضون بشكل كبير لخطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور والموت المبكر.

التدخين وهشاشة العظام
وأظهرت الأبحاث السابقة أن الرجال أكثر عرضة للتدخين ولأنهم أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية المتعلقة بالتدخين من النساء.

وأجرى باحثون من جامعة نيفادا لاس فيجاس تحليلًا تلويًا لـ 27 دراسة تضمنت بيانات حول ما يقرب من 30 ألف حالة كسر في العظام على مدار العقود الثلاثة الماضية، وخلصوا إلى أن التدخين يزيد من خطر إصابة الرجل بكسر في العظام عن طريق بقدر 37%.

في هذا السياق، قال الدكتور تشينغ وو، مؤلف الدراسة  والأستاذ المشارك في كلية الصحة العامة بجامعة نيفادا ومعهد الطب الشخصي في نيفادا: التدخين عامل خطر رئيسي لهشاشة العظام وخطر الموت.

وأضاف في بيان صحفي: يميل الرجال إلى التدخين أكثر من النساء، مما يزيد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام، والتي كان يُعتقد أنها مرض نسائي.

وأشار وو إلى أن هذه النتائج تكشف أن الإقلاع عن التدخين سيقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالكسور لدى جميع المدخنين، وخاصة عند الرجال.

أضرار التدخين على العظام
وأوضح لوا أيضًا أن النتائج تدعم البيانات من دراسات سابقة تظهر أن ما بين 21% و37% من الذكور المصابين بكسر في العظام يموتون في غضون عام من تعرضهم للكسر.

يُعتقد أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالكسور لأن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر تضعف إصلاح الأنسجة والتئام الكسور، كما تقلل أيضًا من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د والكالسيوم، والمواد المغذية الضرورية لكثافة المعادن.وأشار الباحثون إلى أن الكسور المرتبطة بهشاشة العظام هي مشكلة صحية كبيرة وسبب إعاقة لدى كبار السن وغالبًا ما تؤدي إلى الوفاة المبكرة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

5 عادات تُدمر المناعة منها التدخين وقلة النوم

اكتشاف طريقة للإقلاع عن التدخين بتحفيز الدماغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى