اخبار العرب والعالمالأخبار

على خطى ماريوبول.. موسكو تدعو مقاتلي مصنع آزوت للاستسلام

في سيناريو مشابه لما حصل في مصنع آزوفستال بمدينة ماريوبول، تسعى روسيا لإخراج المقاتلين الأوكرانيين والمدنيين العالقين في مصنع آزوت بمدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أنها ستفتح ممرا إنسانيا غداً الأربعاء لإجلاء المدنيين من مصنع آزوت، مشيرة إلى أن القوات الروسية وتشكيلات من انفصاليي لوغانسك مستعدون لتنظيم “عملية إنسانية لإجلاء المدنيين”، مضيفة أنه سيتم نقل المدنيين إلى منطقة لوغانسك الانفصالية.

فرصة للاستسلام

كما عرضت على المقاتلين الأوكرانيين الذين يحتمون في مصنع آزوت للكيماويات فرصة الاستسلام غداً، بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس للأنباء.

كذلك أوضحت أن كييف طلبت إنشاء ممر آمن لمساعدة المدنيين على مغادرة المصنع، بعد تدمير جميع الجسور التي تربط سيفيرودونيتسك بالأراضي التي تسيطر عليها القوات الأوكرانية.

تقدم روسي

أتت تلك التصريحات بعدما أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أمس أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط المدينة الاستراتيجية.

فقد حققت القوات الروسية خلال الساعات الماضية، تقدما ملحوظاً، في إطار هجومها الواسع النطاق في منطقة دونباس الشرقية، وبسطت سيطرتها على نحو 80 بالمئة من سيفيرودونيتسك .

تفجير آخر الجسور

فيما أفاد حاكم لوغانسك سيرغي غايداي، أمس أن عمليات الإجلاء من المدينة باتت مستحيلة مع تفجير آخر الجسور.

يشار إلى أن القوات الروسية كانت سيطرت على العديد من المناطق في دونيتسك التي تشكل مع لوغانسك إقليم دونباس الشرقي، إلا أن المعارك اشتدت خلال الأسابيع الماضية بشكل عنيف في سيفيرودونينتسك.

وتهدف روسيا إلى السيطرة على كامل حوض دونباس، بعدما سيطر عليه الانفصاليون الموالون لموسكو جزئيا العام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى