منوعات

للوقاية من الشيخوخة.. 7 نصائح لا غنى عنها

يشمل مصطلح مكافحة الشيخوخة بمفهومه الواسع الاهتمام بالصحة للوقاية من الإصابة بمشكلات صحية مع التقدم في العمر، ولكن لأنه لا يوجد علاج أو دواء في الوقت الحالي أو حتى الآن يمنع الإصابة بالشيخوخة وما يتبعها من متاعب، فإن دور طب مكافحة الشيخوخة يهدف إلى مجرد إبطاء الآثار السلبية قدر الإمكان وتعزيز الصحة العامة، بحيث يبدو الشخص شبابًا من الداخل والخارج.

بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع Greatist، فإن هناك 7 من أفضل النصائح لمكافحة للشيخوخة كما يلي:

1. الوقاية من الشمس

تشير الأبحاث إلى أن التعرض لأشعة الشمس يتسبب في حوالي 80% من شيخوخة الوجه. ويمكن أن يشمل الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية ما يلي:

• الخطوط الدقيقة والتجاعيد

• ترهل الجلد

• تصبغ غير منتظم سواء بقع داكنة أو بيضاء

لذا، يجب الاهتمام باستخدام منتجات ذات عامل حماية من الشمس واسع الطيف.

2. النياسيناميد

إن النياسيناميد هو مكون شائع للعناية بالبشرة ومضاد للشيخوخة، وهو شكل من أشكال فيتامينB3 الذي يمنح البشرة المزايا التالية:

• تقليل ظهور التجاعيد، لأنه يمكن أن يعزز مرونة الجلد مع تقليل ظهور التجاعيد.

• الحد من فرط التصبغ، إذ أنه مع استخدام 4% من النياسيناميد يمكن أن تتلاشى البقع الداكنة.

• تعزيز الترطيب المستمر للبشرة.

ينصح الخبراء باختيار تركيبات تحتوي على نياسيناميد بنسبة 5% للحصول على أفضل النتائج، مع مراعاة الأشخاص ذوي البشرة الحساسة اختيار تركيز أقل من النياسيناميد، منعًا للإصابة باحمرار أو تهيج البشرة.

3. الريتينول

إن الريتينول، هو أحد مشتقات فيتامين ِA المعروف بقدرته على زيادة إنتاج الكولاجين، وتسريع تجدد الخلايا. في الأساس، يقوم بشد الجلد مع إزالة خلايا الجلد الميتة التي تؤدي إلى ملمس بشرة خشن وغير متجانس. لكن يجب مراعاة أن بعض أنواع البشرة يمكن أن تكون رقيقة أو حساسة ولا تتكيف بسهولة مع تأثيرات الريتينول المضادة للشيخوخة. لذا ينصح الخبراء بضرورة البدء باستخدام تركيز منخفض من الريتينول وعدم التردد في سؤال طبيب الأمراض الجلدية عن أي مخاوف.

4. حمض الهيالورونيك

يعمل حمض الهيالورونيك (HA)، الذي يجتذب الماء إلى البشرة، على زيادة ترطيبها والحفاظ على انتعاشها، إلى جانب تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. وعلى الرغم من أن حمض الهيالورونيك من ألطف المكونات المضادة للشيخوخة، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يكون له آثار جانبية كلاسيكية مثل الاحمرار والحكة.

5. فيتامين C

يعزز فيتامين C الكولاجين ويشجع على إنتاجه مما يمكن أن يساعد على مكافحة تجعد الجلد وترهله. وتشير نتائج الدراسات العلمية إلى أن فيتامين C يمكن أن يقلل فرط التصبغ، المعروف أيضًا باسم النمش أو البقع الداكنة أو الفاتحة على بشرة كبار السن. ويوفر فيتامين C، كمضاد للأكسدة، حماية من أضرار الأشعة فوق البنفسجية والتجاعيد التي تسببها.

6. فيتامين E

يعد فيتامين E من العناصر الأساسية لحماية البشرة والجلد في كافة الأحوال للأسباب التالية:

• امتصاص الأشعة فوق البنفسجية.

• يبطئ شيخوخة الجلد لأنه كمضاد للأكسدة يتخلص من الجذور الحرة.

• تهدئة الالتهاب والجفاف، بما يشمل تقليل الاحمرار وجفاف الجلد الناجم عن المهيجات الخارجية.

7. الببتيدات

إن الببتيدات هي أحماض أمينية تحفز الجسم على إنتاج الكولاجين. أفادت نتائج إحدى الدراسات أن كريم الببتيد أدى إلى تحسين مظهر التجاعيد في أقل من أسبوعين.

تحذيرات مهمة

لا يستلزم الحصول على الأدوية الموضعية المضادة للشيخوخة على وصفة طبية لأنها عادة تكون آمنة لمعظم الأشخاص. ولكن من الممكن أن يكون لدى البعض رد فعل تجاه أي من مكوناتها، لذلك فربما يكون من المناسب استشارة طبيب أمراض جلدية قبل المباشرة في استخدام أي منتجات تحتوي على العناصر المذكورة أعلاه، لأن قائمة الآثار الجانبية المحتملة تشمل ما يلي:

• احمرار أو تهيج

• جفاف أو تقشر

• ظهور حب الشباب

كما ينصح الخبراء بتجنب استخدام مستحضرات تحتوي على الريتينول وأدوية السعال في نفس الوقت أو إذا كان المرآة في مرحلة ما قبل الولادة أو الرضاعة الطبيعية أو لديها بشرة حساسة للغاية.

ويحذر الخبراء من أن بعض المكونات لا تعمل جيدًا معًا، حيث يجب، على سبيل المثال، عدم استخدام منتجات تحتوي على الريتينول مع فيتامين C أو
أحماض ألفا أو بيتا هيدروكسي أو حمض الصفصاف أو البنزويل بيروكسايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى