رياضة

مفاجأة.. شاكيرا تعرضت لـ”خيانة” من محققيها في قصة بيكيه

كشف برنامج تلفزيوني أن المغنية الكولومبية شاكيرا تعرضت إلى الخيانة من المحققين الذين عينتهم لمتابعة شريكها السابق جيرارد بيكيه لاعب برشلونة الإسباني بعدما سربوا معلومات خيانته لها إلى وسائل الإعلام ما أدى إلى إنهاء علاقة الطرفين بعد 11 عاماً منذ بدايتها.

وأعلن الطرفان مطلع الشهر الجاري انفصالهما عبر بيان مشترك، وسط اتهامات لبيكيه بخيانة شاكيرا ، بعد شهور من تدهور العلاقة وعودته إلى العيش بشقته القديمة وتردده على النوادي الليلية رفقة بعض لاعبي برشلونة ومنهم ريكي بويغ.

وقال برنامج “يونيفيسيون” التلفزيوني مساء يوم الاثنين بتوقيت إسبانيا في متابعة خبر سابق حول استعانة شاكيرا بمحققين للتأكد من خيانة قائد برشلونة: تفاجأت شاكيرا أن المحققين خانوها وسربوا جزءاً من المعلومات لوسائل الإعلام بعد تأكدهم من ارتباط بيكيه بفتاة أخرى.

فيما أكد برنامج “إل غوردو إي لا فلاكا” أن شاكيرا حصلت على الأدلة التي تثبت خيانة بيكيه بعدما دفعت ثمنها، لأنها كانت تريد الحفاظ على خصوصية العلاقة بينها وبين المدافع الدولي السابق، لكنها تفاجأت بأن المعلومات تسربت بشكل مفاجئ ما أدى إلى إصدار بيان مشترك بين الطرفين يعلنان خلاله إنهاء العلاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى