اخبار العرب والعالمالأخبار

لوغانسك: الأوكران يحتجزون 1200 مدني في مصنع آزوت

يتكرر سيناريو مصنع آزوفستال بماريوبول مجدداً، في أوكرانيا، لكن هذه المرة من مدينة سيفيرودونيتسك ومصنعها آزوت شرقي البلاد، حيث يوجد أكثر من 1200 مدني محتجزين هناك.

فقد زعم فيتالي كيسيليف أحد مساعدي وزير داخلية جمهورية لوغانسك الانفصالية، اليوم الأربعاء، أن هناك ما بين 1000 و1200 مدني محتجزون كرهائن على أراضي آزوت من قبل القوات الأوكرانية.

بلا ماء ولا طعام

كما أضاف أنهم احتُجزوا هناك رغماً عنهم لفترة طويلة بلا ماء وطعام ودواء، مشيراً إلى أن حوالي 127 منهم أطفال، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

وقال إن” أراضي المصنع بها مخابئ تحت الأرض وممرات تقنية، حيث يمكن احتجاز المدنيين”، على حد تعبيره.

وكانت أوكرانيا طلبت من روسيا أمس الثلاثاء فتح ممر إنساني لمرور المدنيين من آزوت إلى ليسيتشانسك، المدينة التي لا تزال تسيطر عليها.

استخدام المدنيين كغطاء

لكن وفقاً لمساعد وزير داخلية لوغانسك، تخطط القوات الأوكرانية لمغادرة أزوت باستخدام المدنيين كغطاء.

وفي تقديراته، قد يكون حوالي 2500 شخص متحصنين في المنطقة الصناعية بسيفيرودونتسك، ما يصل إلى ربعهم من المرتزقة الأجانب.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس أنها ستفتح ممرا إنسانيا اليوم لإجلاء المدنيين

ممر آمن

كما عرضت على المقاتلين الأوكرانيين الذين يحتمون في مصنع الكيماويات هذا فرصة الاستسلام، بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس للأنباء.

يشار إلى أن القوات الروسية كانت سيطرت على العديد من المناطق في دونيتسك التي تشكل مع لوغانسك إقليم دونباس الشرقي، إلا أن المعارك اشتدت خلال الأسابيع الماضية بشكل عنيف في سيفيرودونينتسك.

وتهدف روسيا إلى السيطرة على كامل حوض دونباس، بعدما سيطر عليه الانفصاليون الموالون لموسكو جزئيا العام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى