اخبار العرب والعالمالأخبار

الانتخابات التشريعية الفرنسية: معركة طاحنة بين الائتلاف الرئاسي و”الاتحاد الشعبي الجديد” طغت على ما بين الدورتين

من الذي سيخرج منتصرا من الجولة الثانية للانتخابات التشريعية التي ستنظم الأحد 19 يونيو/حزيران الجاري في فرنسا؟ هل سيفوز التحالف الرئاسي “معا” بقيادة الرئيس ماكرون بالأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية لكي يتمكن من تنفيذ برنامجه الاقتصادي والسياسي دون منازع؟ أم هل يواجه منافسة من “الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد” بزعامة جان لوك ميلنشون الذي يطمح إلى تولي منصب رئيس الحكومة؟ وأي نصيب انتخابي سيحصده حزب “التجمع الوطني” (اليمين المتطرف) مساء الأحد؟ فهل ستعزز زعيمته لوبان مكانتها وتدخل الجمعية الوطنية بمئة نائب؟ أسئلة عديدة يصعب الإجابة عليها في ظل حرب بين الأحزاب والائتلافات أججتها التصريحات المتواترة لسياسيين مختلفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى