صحة

دراسة تحدد مشروبًا شائعًا كل يوم يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 78%

 تعد مشروبات الشاي والقهوة عنصر أساسي للأشخاص عبر الفئات العمرية – من الطلاب إلى المهنيين العاملين إلى كبار السن الذين يستمتعون بوقت الفراغ في المنزل.

تربط العديد من الدراسات هذه المشروبات بحياة أطول وأكثر صحة إلى جانب انخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري، ومع ذلك ، فقد ظهرت دراسة تثبت وجود علاقة صادمة بين القهوة والشاي وارتباطهما المحتمل بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الكبد.

وفقا لموقع ” timesnownews”، تبين أن أولئك الذين يحبون الحلويات ، الذين يحبون القهوة أو الشاي مع لمسة من السكر، يمكن أن يكون 78 % منهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الكبد.

سرطان الكبد هو مرض ذو معدل بقاء منخفض – يصل إلى 13 % لمدة خمس سنوات تقريبًا بعد التشخيص، لهذا ، نظر الخبراء في جامعة ساوث كارولينا في صحة 90 ألف امرأة بعد انقطاع الطمث لمدة 18 عامًا في المتوسط ​​بعد إعطائهم استبيانًا غذائيًا.

ذكرت 7% من النساء تناولن حصة واحدة أو أكثر من 12 أونصة ( كوب ونصف) من المشروبات المحلاة بالسكر كل يوم، من بين المشاركات ، أصيب 205 امرأة بسرطان الكبد مع أعراض مثل:

    فقدان الشهية
    الشعور بالمرض
    إعياء
    حكة في الجلد
    ألم تحت الضلوع

لذلك، خلص الخبراء إلى أن النساء اللائي تناولن مشروبًا أو أكثر من المشروبات المحلاة في اليوم كن أكثر عرضة للإصابة بالسرطان بنسبة 78 %، بالإضافة إلى ذلك ، فإن أولئك الذين تناولوا مشروبًا غازيًا واحدًا على الأقل في اليوم كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 73٪.

استيعاب المشروبات المحلاة هو عامل خطر محتمل قابل للتعديل لسرطان الكبد، وينصح باستبدال هذه المشروبات بالماء أو بنسخة غير محلاة من الشاي والقهوة، تم تقديم النتائج في الجمعية الأمريكية للتغذية

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى