رياضة

لوكلير يستعد لعقوبة بعد إعلان فيراري أن المحرك لا يمكن إصلاحه

يواجه شارل لوكلير سائق فيراري عقوبة التأخر عند الانطلاق، وربما يحدث ذلك في سباق جائزة كندا الكبرى يوم الأحد، بعد أن أعلن فريقه أن محرك السيارة لا يمكن إصلاحه بعد أن أنهى آماله في سباق أذربيجان الأخير.

وقال فيراري إن وحدة الطاقة تضررت بشدة ويتعذر إصلاحها وربما تكون المشكلة مرتبطة بأخرى سابقة في جائزة إسبانيا الكبرى.

وقالت متحدثة إن الفريق يبحث عن حلول.

وتراجع لوكلير للمركز الثالث في الترتيب العام لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات متأخرا بفارق 34 نقطة عن بطل العالم ماكس فرستابن سائق رد بول بعد مرور ثماني جولات من 22 سباقا هذا الموسم.

وللمرة الرابعة على التوالي يفشل لوكلير في الاستفادة من حصوله على مركز أول المنطلقين بسبب مشاكل في كفاءة محرك فيراري واستراتيجية الفريق.

وكانت تلك المرة الثانية في ثلاثة سباقات التي ينسحب فيها لوكلير وهو في الصدارة.

وجاء خروج لوكلير بعد فترة وجيزة من انسحاب زميله كارلوس ساينز بسبب مشكلة هيدروليكية.

وقال السائق القادم من موناكو للصحافيين قبل التجارب الحرة لسباق جائزة كندا الكبرى إنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن موعد فرض العقوبة الناتجة عن تجاوز الحصص المخصصة لمكونات وحدات الطاقة هذا الموسم.

وأضاف: من الواضح أننا لسنا في أفضل موقف بالنسبة لتغيير وحدة الطاقة، أعتقد أنه لا تزال هناك مناقشات جارية.

وتابع: سنحاول تأخير العقوبة قدر الإمكان. في الوقت الحالي لم يصدر أي قرار.

وقال لوكلير إن كندا ليست مكانا سيئا لتلقي العقوبة، نظرا لسهولة تخطي المنافسين في الحلبة لكن بعض الحلبات الأخرى القادمة قد تكون أفضل.

وأضاف: سنناقش ذلك وسنحاول الوصول لأفضل قرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى