اخبار العرب والعالمالأخبار

الانتخابات التشريعية الفرنسية: نكسة للائتلاف الرئاسي واختراق تاريخي لليمين المتطرف وعودة قوية لليسار

مُني الائتلاف الحاكم “معا” بزعامة الرئيس إيمانويل ماكرون بنكسة سياسية وفق نتائج الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية -حسب تقديرات لمعاهد استطلاعات الرأي- التي جرت الأحد، وخسر الأغلبية المطلقة التي كان يتمتع بها في الجمعية الوطنية. وحصل الائتلاف على 230 مقعدا، فيما سجل “التجمع الوطني” اليميني المتطرف اختراقا تاريخيا في هذه الانتخابات بحصوله على 89 مقعدا، ليدخل مقر الجمعية الوطنية من بابها الواسع. أما الاتحاد الشعبي اليساري بقيادة جان لوك ميلنشون، فقد بات أول قطب معارض في البلاد بانتزاعه 149 مقعدا حسب التقديرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى