الشرق الأوسط

باشيليت تختتم زيارتها إلى الصين مؤكدة أن استدامة التنمية والسلام والأمن تتطلب أن تكون هذه القضايا متجذرة في حماية حقوق الإنسان

لأول مرة منذ 17 عاما، تمكنت مفوضة سامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان من السفر إلى الصين والتحدث مباشرة مع كبار المسؤولين الحكوميين في البلاد، ومحاورين آخرين، حول قضايا حقوق الإنسان الرئيسية في الصين والعالم.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى