رياضة

برشلونة يترك “كامب نو”.. وينتقل إلى ملعب غريمه التقليدي

أكد نادي برشلونة الإسباني أنه سيتم نقل مباريات الفريق الأول لكرة القدم من ملعب “كامب نو” في موسم 2023 – 2024 نظرا لأن الاستاد سيخضع لأعمال تجديد، على أن تقام مباريات الفريق على الملعب الأولمبي في المدينة.

ويجري حاليا تطوير مشروع كبير لفريق برشلونة، حيث يشهد “مشروع إسباي” تنفيذ أعمال تطوير كبرى في كامب نو والنطاق الأوسع للنادي الذي يشمل غرف خلع الملابس وقاعات المؤتمرات وموقف السيارات.

وسيخوض برشلونة مبارياته في ملعب كامب نو في الموسم المقبل ولكن في الموسم بعد المقبل، سيلعب النادي مبارياته على ملعب لويس كومبانيس الأولمبي.

وكان ملعب لويس كومبانيس، هو الملعب الأساسي لإسبانيول، ويعد خامس أكبر ملعب في إسبانيا من حيث عدد الجماهير، حيث يتسع لـ60713 مشجعا، واستضاف دورة الألعاب الأولمبية في 1992.

تطوير برشلونة لكامب نو سيشهد توسعة سعة المدرجات، من 99 ألف مشجع إلى 110 آلاف مشجع ليصبح ثالث أكبر استاد في العالم، كما سيتم بناء سقف للملعب لتعزيز الاستدامة من خلال استخدام نظام للتدفئة والتبريد.

وأكد جوان لابورتا رئيس النادي: سيحظى برشلونة بشرف اللعب على ملعب لويس كومبانيس في موسم 2023 – 2024 خلال العمل في مشروع إسباي الذي تمت الموافقة عليه مؤخرا.

وأضاف: العمل سيبدأ في المستويين الأول والثاني هذا الصيف، وعندما ينتهي العمل الكبير في المستوى الثالث والسقف، سنلعب هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى