صحة

الموز والتوت والبقدونس يخلصك من الأملاح الزائدة في الجسم

الملح مهم للغاية لصحة الإنسان، فالصوديوم الذى تحصل عليه من الملح يساعد على تنظيم ضغط الدم ويحافظ على رطوبة الجسم، ومع ذلك فإن تناول الكثير من الملح يسبب مشاكل صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وتؤثر الأطعمة التى تتناولها على المواد الكيميائية فى جسمك، وخاصةً فى الدم، حيث إنه فى بعض الأحيان إذا أصبحت كمية الصوديوم فى الدم غير متوازنة، فقد يؤدى ذلك إلى تورم أجزاء من الجسم وخاصةً القدمين.وتناول الأملاح بكثرة يمكن أن يؤدى إلى حالات خفيفة من الاستقساء Edema – وقد تزداد تركيزات الصوديوم بشكل غير طبيعى وتشكل خطورة على الجسم، لذلك يقوم بحفظ المزيد من الماء فى محاولة لتخفيف نسبة الصوديوم الزائد. ويتسبب حجم السائل المتزايد فى وصول الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) إلى تسرب بعض السائل الزائد إلى الفراغ بين خلاياك، مما يسبب الـ Edema، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

لذا يجب على البالغين تقليل تناول الصوديوم يومياً إلى 2300 ملليجرام، وإذا كان عمرك يزيد على 51 عاماً، أو تعانى من ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكرى، أو مرض مزمن فى الكلية، فعليك أن تسعى للحصول على ما لايزيد عن 1500 مليجرام من الصوديوم يومياً.

الملح الإنجليزى لالتهابات النقرس

استخدام الملح الإنجليزى أو ملح Epsom  (سلفات الماغنسيوم)، على عكس ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) فى الأهمية، وقد استخدم ملح Epsom لمئات السنين كعامل للشفاء ومسكن للألم، وغالباً ما تتم إضافته إلى الحمامات الساخنة، كعامل لإزالة السموم ولتخفيف الضغط، ومفيد أيضاً لصحة القدم، والحد من أعراض الألم وتعزيز الشفاء، ويمكن اذابة ملح Epsom فى الماء الدافئ للحد من التهاب النقرس، والقضاء على الرائحة، والمساعدة فى علاج العدوى.

الموز يوازن الأملاح فى الجسم

تناول ثمرتين من الموز متوسط الحجم يوفر نحو 900 ملجم من الاحتياج اليومى من البوتاسيوم، الذى يلعب دوراً حيوياً فى توازن الأملاح والسوائل فى الدم، وتقوية عضلة القلب، وتنظيم ضغط الدم، وضبط معدل ضربات القلب، وإطلاق الإنسولين.

المشمش المجفف للتخلص من السوائل الزائدة

أكد الأطباء أنه بسبب احتواء المشمش على أملاح البوتاسيوم، فهو يساهم فى علاج الخفقان، كما يؤثر فى عملية التبول، وهذا مفيد لمن يعانى من ارتفاع ضغط الدم وتورم القدمين، بسبب مشكلات فى عمل الكلى، لأنه يساهم فى التخلص من السوائل الزائدة فى الجسم.

التوت البرى أفضل علاج

تناول كوب من عصير التوت البرى دون سكر كل يوم فهوغنى بالمعادن والماغنسيوم، فضلاً عن أنه يحتوى على البوتاسيوم والكالسيوم، ما ينتج عنه تخلص جسم المريض من نسبة الصوديوم المخزونة بداخله، ما يجعل عصير التوت البرى على رأس قائمة أفضل علاج لارتفاع نسبة الأمـلاح فى البول.

البطيخ لتنظيف الكلى

يحتوى البطيخ على 90 % ماء، و 10 % ألياف، ويعمل الماء فى البطيخ على تحفيز التبول، مما يساعدك على تنظيف الكلى من الأملاح الراسبة، وتعمل الألياف على تطهير القولون، مما يؤدى إلى تقليل الفضلات التى يتم التخلص منها عن طريق الكلى، كما يحتوى البطيخ على نسبة عالية من البوتاسيوم الذى يفكك حصى الكلى ليتم التخلص منها عن طريق البول.

البقدونس مدر للبول

يعتبر البقدونس من أكثر الأعشاب الغنية بمستويات مرتفعة من البوتاسيوم، حيث يحتوى كل 100 جم من البقدونس الطازج على 554 ملجم من البوتاسيوم، و56 ملجم من الصوديوم.

ويعتبر البقدونس من الأعشاب المدرة للبول، وبالتالى يمكن أن يساعد على التخلص من السوائل الزائدة بالجسم.

يمكن إضافة البقدونس الطازج أو المطحون إلى مختلف الأطعمة، حيث يتسم بنكهة مميزة كما أنه غنى بفوائد صحية عديدة.

الريحان لعلاج احتباس الأملاح

يحتوى كل 100 جم من الريحان على 295 ملجم من البوتاسيوم، وفى المقابل فإنه يحتوى على 4 ملجم من الصوديوم.

وبالتالى فإن تناول الريحان يمكن أن يساعد فى علاج احتباس الأملاح فى الجسم، ويمكن إضافة الريحان إلى مختلف الأطعمة للحصول على مذاق مميز وفوائد صحية عديدة.

البنجر لتقليل فرص الإصابة بالحصوات

يعد البنجر(الشمندر) أحد أكثر الخضراوات المفيدة لاحتوائه على البيتين (Betaine)، ومضادات الأكسدة، كما يزيد من حموضة البول مما يساعد على تنظيف الكلى من تراكمات فوسفات الكالسيوم والسيتروفين، فضلاً عن أن ترسبات الكالسيوم تؤدى إلى تشكيل حصوة الكلى، والبنجر يعمل على تقليل فرص الإصابة بها.

بذور الشمر لتحفيز البول

تحتوى بذور الشمر على نسبة قليلة من الصوديوم، أى نحو 45 ملجم فى الكوب الواحد، وهو أحد الأطعمة المدرة للبول، وبالتالى تنظيف الكلى من الأملاح .

بالمقابل يتوافر البوتاسيوم بنسبة مرتفعة فى الشمر بمقدار 360 ملجم للكوب الواحد، فضلاً عن الكالسيوم والماغنسيوم.

الثوم للتخلص من الأملاح

الثوم يحمى الكلى من ارتفاع ضغط الدم لأنه يتخلص من الأملاح التى تمتص المياه من الدم، مما يزيد الضغط على جدار الأوعية الدموية.

السمك يمتص الأملاح الزائدة

يساعد السمك على امتصاص ما يقرب من 10 % من مستويات الملح الزائدة، لاحتوائه على البوتاسيوم، ومن أفضل أنواع الأسماك التى تعمل على امتصاص الملح الزائد، السلمون والتونة.

شرب المياه علاج للتورم والانتفاخ

بالتأكيد تناول المياه بكميات كبيرة جداً قادرة على تخليص الجسم من ترسب ملح الصوديوم والأملاح المعدنية خارج الجسم، وتفيد فى تفتيت حصوات الكلى التى تقلل من كفاءة عمل الكلى بالقضاء على الأملاح الزائدة وبطردها بواسطة التبول.

يمكنكِ تناول أكثر من 12 كوباً من الماء خلال اليوم والإكثار من المياه أيضاً يساهم فى علاج احتباس السوائل ويقضى على التورم والانتفاخ الموجود فى منطقة القدمين أو اليدين نتيجة احتباس الماء تحت الجلد إثر ترسب الأملاح والصوديوم وعدم تخلص الجسم منها.

عصير الليمون لمنع الحصى

عصير الليمون ينظف الكلى ويزيل الحصى إذا كنت تعانى من حصى الكلى، فعليك بشرب عصير الليمون، وأثبتت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد درجة الحموضة ومحتوى الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم؛ إذ تساعد الزيادة فى نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم فى منع تبلوره وتنشيط طرحه فى البول، كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال فى منع عودة حصى الكلى من جديد.

خل التفاح لإذابة أملاح الكالسيوم

يحتوى خل التفاح على حمض الستريك الذى يساعد على إذابة أملاح الكالسيوم فى الكلى وتقليل فرص تكون حصوات الكلى.

يتكون خل التفاح بشكل أساسى من حمض الأسيتيك وكميات ضئيلة من أحماض الستريك وحمض الماليك.

 قد يكون المحتوى الحمضى فعالاً فى إذابة الحصوات وتقليل الأملاح، بالإضافة إلى ذلك فهو أيضاً مضاد للالتهابات، ويمكن أن يساعد فى تقليل أعراض حصوات الكلى.

الشاى الأخضر مضاد للالتهابات

يحتوى الشاى الأخضرعلى بعض الخصائص الطبية الواعدة، فهو أحد أفضل العلاجات لحصوات الكلى والأملاح، ويحتوى على مضادات الأكسدة الطبيعية ومدر للبول، ويمكن أن يساعد فى التخلص من السموم من الكلى. يعتبر أيضاً علاجاً رائعاً مضاداً للالتهابات يمكن استخدامه لعلاج الأعراض المؤلمة لحصوات الكلى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى