منوعات

كييف: موسكو تحاول جر بيلاروسيا إلى الحرب

وسط استمرار المخاوف من توسع النزاع الأوكراني الروسي أو امتداده لسنوات، أعلن الجيش الأوكراني أن صواريخ أُطلقت من أراضي بيلاروسيا باتجاه منطقة تشيرنيهيف الحدودية شمال شرقي كييف.

وكتبت قيادة منطقة الشمال في القوات الأوكرانية في منشور عبر فيسبوك “نحو الساعة الخامسة صباحًا (02,00 ت.غ)، تعرّضت منطقة تشيرنيهيف لقصف صاروخي مكثّف.

كما أضافت أن 20 صاروخًا أُطلقت جواً من أراضي بيلاروسيا، واستهدفت قرية ديسنا “، مشيرًا إلى عدم سقوط ضحايا حتى الآن.

استفزاز روسي

فيما اعتبرت وزارة الدفاع أن الكرملين يسعى لجر بيلاروسيا إلى مشاركة مباشرة في الصراع عبر تنفيذ هجوم مكثف من أراضيها.

كما وصفت تلك الضربات بالاستفزاز الروسي واسع النطاق.

حليف استراتيجي

يشار إلى أن مينسك تعتبر حليفاً استراتيجياً لموسكو، كما أن رئيسها ألكسندر لوكاشينكو، مقرب من الكرملين بشكل لصيق.

وكان لوكاشينكو أعلن منذ بداية الصراع وقوفه إلى جانب روسيا، إلا أنه دعا في الوقت عينه إلى خفض التصعيد، عبر وقف إمداد الغرب لكييف بالسلاح.

كما عمد إلى إجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات الروسية قبيل أيام قليلة من انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي.

وتعرضت بيلاروسيا بسبب مواقف رئيسها هذه المدافعة عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمؤيدة لقراراته، إلى عدد من العقوبات الغربية، طالت المصارف وقطاع الرياضة، بالإضافة إلى القطاع البحري والعملات المشفرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى